الوادي

الحياة خبر كويس وآخر سيء
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

  قاعدة هامة حتى للطلاب الضعاف : الراحة أولاً ثم المذاكرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خطاب
Admin


عدد المساهمات : 148
نقاط : 441
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: قاعدة هامة حتى للطلاب الضعاف : الراحة أولاً ثم المذاكرة   الثلاثاء أبريل 24, 2012 3:14 pm



يصر الكثير من أولياء أمور الطلاب الضعاف دراسيًا على أن يقضي أبناؤهم العطلة الصيفية كلها في المذاكرة، ويمنعوهم من السفر في رحلة، أو الخروج مع أصدقائهم، ويعاقبوهم على نتائجهم المتواضعة بالتأنيب المستمر، والمعايرة بزملائهم المتفوقين، لكن العلماء التربويين يحذرون من عواقب هذا الأسلوب، ويؤكدون أن الاستراحة والاسترخاء، يفتحان الطريق أمام الاجتهاد والمذاكرة المجدية.
يقول خبراء علم النفس التربوي إن الضغط الذي يعاني منه الطالب طوال العام الدراسي، والحرمان من ممارسة الهوايات، يجعل هناك حاجة ماسة لاسترداد العافية، قبل التفكير في الاستفادة من العطلة الصيفية في الاستعداد للعام الدراسي الجديد، من خلال مذاكرة المناهج المقررة للصف التالي.
وينبه الخبراء إلى أن الأسابيع الثلاث الأولى من العطلة الصيفية، يجب أن تعني للطالب البعد عن الجو النفسي المصاحب للمذاكرة، فلا كتب دراسية على طاولته، ولا حقيبة مدرسية أمام عينيه، ولا مواعيد وقيود على اللعب والاستمتاع بقضاء وقت الفراغ.
لكن بعد انقضاء هذه الفترة، يجب أن يلتزم الطالب بجدول دراسي للمذاكرة، وينصح الخبراء بأن تكون المذاكرة موزعة على أيام الأسابيع، بمعدل ساعتين يوميا، ويشددون على أن هذه الطريقة أفضل بكثير من المذاكرة لمدة ثماني ساعات أو عشر في يوم واحد في الأسبوع.
ويرون أن الفائدة من توزيع عدد ساعات المذاكرة، هي أنها تتيح للطالب أن يستمر في تخصيص وقت للعب بعد الانتهاء من المذاكرة، دون أن يشعر بأي تأنيب ضمير لأنه سيكون قد أدى واجبه، ومن حقه أن يستريح من جديد، بل إنه سيكون مقبلاً على المذاكرة، لأنه يعلم أن هناك مكافأة تنتظره بعد وقت التعلم.
ويؤكد خبراء التعليم أن العلامة السيئة في أي مادة دراسية لا ترجع في الغالب إلى أن الطالب لا يذاكر بدرجة كافية، بل لا يذاكر بالطريقة الصحيحة، وعندها يجب على الأهل أن يساعدوا أبناءهم على تحسين طرق المذاكرة، والوصول إلى الطريقة المناسبة للابن أو البنت، لأن هناك اختلافات فردية في هذا الجانب، فهناك من يحفظ المفردات عندما ينقلها كتابيًا أكثر من مرة، وهناك من يحقق نفس النتيجة من خلال قراءتها أثناء المشي في الغرفة ذهابًا وإيابًا، وهناك من يستفيد أكثر إذا استمع إليها عدة مرات من جهاز تسجيل.
وإلى جانب طريقة المذاكرة، تكون هناك عوامل خارجية مؤثرة على علامة الطالب لا علاقة لها بالاجتهاد أو عدمه، مثل أن يتعرض لمضايقات مستمرة من زملائه، أو بسبب وجود مشاكل بين التلاميذ والمعلم، تجعلهم غير قادرين على فهم شرحه، فإذا استطاع الأهل التوصل إلى هذا السبب، أمكنهم مساعدة الطالب على تحسين مستواه دون سجنه في غرفته، ودون اعتقاله طوال العطلة الصيفية خلف أسوار البيت.
[img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatab38.forumslog.com
 
قاعدة هامة حتى للطلاب الضعاف : الراحة أولاً ثم المذاكرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوادي  :: ابحاثومقالات علمية وتربوية-
انتقل الى: