الوادي

الحياة خبر كويس وآخر سيء
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 من التاريخ النوبي : أمیر نوبى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خطاب
Admin


عدد المساهمات : 148
نقاط : 441
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: من التاريخ النوبي : أمیر نوبى   الأحد أبريل 29, 2012 12:56 am


ربما، خلال تلك الفترة التى انقطعت خلالھا، مؤقتا، علاقات "واوات" مع مصر الكبرى؛ مثلما حدث خلال الاحتلال الھكسوسى؛ نجد أن العائلات المصرية التى استقرت، سواء عند جنوب أو شمال الشلال الثانى، لم تغادر ھذا البلد. بل كانت تعیش فى تواءم وتناغم تام مع بعض الأُسر المحلیة النبیلة الأصل. خاصة أن ھذه الأخیرة، كانت قد استوعبت تماما وتشبعت بعادات وتقالید "الأوصیاء" علیھم!.. ولاشك أن المثال الرائع عن ھذا الامتزاج والانصھار، يقدمه لنا استكشاف جبانة تحخت Téh-khetحیث قامت بالتنقیب بھا، فى عام 1960 البعثة الاسكندنافیة؛ بجنوب الشلال الثانى، عند أعالى حصن "سیرا"، أى دبیرا Debeira الحديثة. وضمن السبعمائة مقبرة التى تم نبشھا، أعتبرت تلك المحفورة بصخور الجبل نفسھا، الخاصة ب "جحوتى - حتب "، أحد الأمراء النوبیین فى منطقة تحخت ھى الأكثر إقناعا بذاك الرأى . فلقد زخرفت ھذه المقبرة بنصوص ھیروغلیفیة كثیرة، ونقوش ملونة تتماثل بتلك القائمة بمقابر مصر العاصمة الكبرى. ولكن، من إبداع فنان محلى!.. وكان ھذا الشخص "جحوتى – حتب" يحمل اسما نوبیا أيضا، ھو : "با -إستى ". وھو من معاصرى الحكم المشترك بین حتشبسوت وتحتمس الثالث. ويفصح لقب "الكاتب " الذى لقب به، أنه تلقى تعلیما مصريا؛ ربما كمثل أبیه أيضا : وكان يشغل ھو الآخر مھنة "كاتب "؛ وھو من النبلاء النوبیین، ويدعى "رويو "؛ وأمیر لمنطقة تحخت Téh-khet وزوجته "ربة بیته "، تسمى : "روما". وتحیطنا علما رسوم مقبرة "جحوتى – حتب "، بالرغم من عدم اتسامھا بالبراعة والدقة الكاملة، بما كنا نجھله تماما عن نمط الحیاة الذى كان يعیشه كبار القوم بالنوبة، المتصلین بالسلطات المصرية "الوصیة" على بلدھم. فلقد اقتبسوا تماما عادات وتقالید المصريین .

ومن خلال تلك الرسوم القديمة ، يمكننا تأمل الأمیر راكبا عربة مصرية الطر از، أثناء صیده لبعض حیوانات الصحارى. ونراه أيضا، أثناء حضوره لولیمة؛ وقد تصدرھا بصحبة مدعويه . وغالبا، ما تضفى مظاھر المرح والبھجة على الحفلات، بوجود مجموعة من الموسیقیین والراقصات .. وجمیع ھؤلاء المتأنقین الوسماء يرتدون ملابس على الطراز المصرى!!.. بل أن نف س الأوضاع التى يتخذونھا فى ھذه المشاھد .. مصرية فعلا!

ثم نرى الأمیر أيضا، أثناء تفقده لمزارعه وبساتینه : حیث تروى الأشجار بواسطة قواديس ملیئة بالمیاه . ثم يلى ذلك مشھد آخر، يمثل رعاياه؛ وھم يقدمون له المنتجات الزراعیة، وفى مقدمتھا: التمور. ويلاحظ، بتأمل ھذه المشاھد، أنھا تتناول إطار نوبى بحت، وأجواء أفريقیة وإقلیمیة تماما. حیث يلاحظ، بصفة خاصة ھذا الموضوع الكلاسیكى الممثل لرجل ما أثناء تسلقه لشجرة نخیل الدوم، لكى يجمع ثمارھا المتمیزة للغاية .


وھناك أنماط عرقیة متعددة وكثیرة ضمن الأشخاص الممثلین؛ إيماء إلى الامتزاج الإنسانى السائد . وأخیرا، نجد أن النوبیین فى "واوات" يتمیزون بلون بشرتھم النحاسى. ولكن، بعض الفلاحین، وعدد من العاملین والخدم، يتسمون باللون الأسود الفائق . إنھم، أصلا، من "النحسى "، الوافدين من "كوش"بأعماق المقبرة، ھاھى لوحة نُقش فوقھا اسم شق یق "جحوتى – حتب " وخلیفته . إنه الأمیر "أمنمحات " بصحبة زوجته، "ربة البیت " حتشبسوت . وتساعد البقايا المتناثرة حول ھذه المقبرة – القبو على إعادة تشكیل الھرم الصغیر المشید بقوالب الطوب الذى كان يعتلیھا . ومن الواضح أن تلك العائلة كانت تحظى بشھرة كبیرة فى المنطقة : حیث وجد اسم أحد أفرادھا، "أمنمحات" بقلعة "بوھن" أو بأسوان. وكان ل"جحوتى – حتب" خال يدعى "سن مس "، تم دفنه فى منطقة "قبة الھواء" (بمقبرة صخرية فى أسوان ). وقد عملت الاستكشافات الحديثة ب "قصر أبريم" على استكشاف تمثال لھذا المدعو أمنمحات.

والجدير بالذكر أن الأمراء، الذين تلقوا دراستھم المصرية بالمؤسسة التعلیمیة "الكب"، كانوا يتعاونون تعاوناً وثیقاً مع "نائب الملك" فى النوبة ومبعوثیه (أحدھما فى "واوات"، والآخر فى "كوش") وكانوا يتحملون مسئولیة رعاياھم أمام السلطات المصرية : خاصة، فیما يتعلق بالجباية السنوية للجزى والضرائب، ونقلھا إلى مصر.

ھاھو إذن، مزيج من الأجناس العرقیة نشاھده من خلال الرسوم الجنازية بمقبرة ھذا النوبى المدعو "با – إتسى"، الشھیر ب"جحوتى – حتب "؛ وكان له صدى كبیر فى جبانة الدولة الحديثة ب"واوات": وقد أستكشفت ونبشت خلال أعمال الإنقاذ الح ديثة . ويتبین أن الشخصیات التى عثر علیھا فى أعماقھا ينتمون إلى أعراق ممتزجة ببعضھا بعضا: أحیانا قوقازية؛ وغالبا قوقازية زنجیة؛ ولكن، قلما يكونون زنجیة تماما.

أما عن عناصر الأثاث الجنازى، فھى مصرية الطراز: جعارين، مجوھرات، مرايا، إلخ .. وأحیانا، كان بعض النوبیین يتمصرون؛ ويتسمون بأسماء مأخوذة من شخصیات تنتمى إلى أرفع الطبقات قدرا ومنزلة فى مصر!!.. وكمثال على ذلك، ھذه السیدة المسنة النوبیة، "ربة البیت"، واسمھا الأصلى "تیبو" (أو تابى)؛ ولكنھا أطلقت على نفسھا اسم "سینو نب ": وھو اسم والدة تحتمس الأول، (وعرفت به أيضا إحدى محظیات أمنحتب الأول). وكذلك، نجد نوبیاً آخرا قد تسمى باسم "أحمس"!!
ــــــــــــــــــــــــــ
حكايات شعبیة فرعونیة
ترجمھا عن اللغة المصرية القديمة وناقشھا
ج. ماسبیرو
ترجمة: فاطمة عبد الله محمود
مراجعة وتقديم د. محمود ماھر طه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatab38.forumslog.com
 
من التاريخ النوبي : أمیر نوبى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوادي  :: ابحاثومقالات علمية وتربوية-
انتقل الى: