الوادي

الحياة خبر كويس وآخر سيء
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 مسرحية الليلـــة نلعــب مسرحية في فصل واحد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خطاب
Admin


عدد المساهمات : 148
نقاط : 441
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: مسرحية الليلـــة نلعــب مسرحية في فصل واحد   الأربعاء ديسمبر 23, 2009 3:10 pm

شخصيات المسرحية:


أميرة الأحلام : فتاة جميلة.. ترتدي البياض وتحمل عصا مخططة رفيعة في نهايتها تاج
أديسون : مخترع المصباح الكهربائي
البتاني : عالم الفلك العربي
أبو الأشرار : يحب فعل الأعمال الشريرة
لاعب (1)
لاعب (2)
وشخصيات ثانوية أخرى.
ــــ
الديكور : مجسّم كروي يمثل الكرة الأرضية يدور حول محور يستند على حامل مربع الشكل:
أبعاده :2,25 × 2,5م =
2.50 × 2.50


ـ الباب : دوّار في المنتصف (يدور على المحور نفسه) يسمح بمرور طفلين معاً.
ـ الكرة من الداخل مقسّمة إلى أربع حُجر وفي كل حُجرة تمثل غرفة عمليات تخص أبطال المسرحية/ أميرة الأحلام ـ أديسون ـ البتاني ـ أبو الأشرار ـ ويمكن استخدامها من قِبَل لاعبي السيرك أيضاً.
ملاحظة:
الكرة من الخارج مدهونة بلونين ممزوجين بالأزرق الفاتح والبني المصفر، وسطحها أملس تعبّر عن شكل كرتنا الأرضية الجميلة.. البر والبحر.








المشهد الأول:

(تبقى المنصة مظلمة فترة قصيرة والخلفية سوداء موسومة بالنجوم البرّاقة تمثل الفضاء الخارجي تحيط بالكرة التي تبدو، وكأنها تسبح فيه.. تسلط بقعة ضوء دائرية تلاحق لاعبي السيرك وقد خرجا لتوهما من داخل الكرة عبر فتحتي الباب، وقد ارتديا لباس مهرّجي السيرك، أو رجال فضاء يقومان بحركات رياضية موزونة، وإيمائية مضحكة تصاحب الإيقاع الموسيقي السريع..)

الأول : (يبتسم بعذوبة) أحبائي في الصالة.. مساؤكم سعيد..
الثاني : (بفرح).. أهلاً ومرحباً بكم
الأول : (يثب في الهواء ثمّ يتابع الحديث) أنتم في الصالة وعلى الكراسي جالسون تشاهدون
الثاني : (مقاطعاً) ونحن على المنصة أولاد لاعبون.. (يقاطعه بعناد)..
الأول : لا. بل نحن مشخّصون.. ممثلون.. يا فهيم
الثاني : لا. بل لاعبون..
(يتعاركان مع الموسيقى المصاحبة لحركات موزونة ضاحكة)
الأول : حضوركم الليلة يسرّنا
الثاني : هدوؤكم وإصغاؤكم يُبهجنا
الأول+الثاني: (بصوت واحد).. ما رأيكم يا شبّان أن نلعب؟
(أصوات من الصالة.. لنلعب.. يصفقون..)
الثاني : (كمن يفكر) نلعب..؟ (لصديقه) ماذا نلعب اليوم يا صديقي المهرّج؟
الأول : قل ماذا نشخص؟!
الثاني : لا فرق.. نلعب.. نشخص.. نمثل.. المهم ماذا نلعب؟
الأول : (بعناد).. لا.. بل ماذا نشخّص!.. أنا عنيد
(يتعاركان من جديد.. نلاحظ التعب وقد بدا عليهما. يسند أحدهما ظهره إلى ظهر الآخر ثمّ يجلسان على الأرض ويغطّان في نوم عميق.. في أثناء ذلك تخرج من داخل الكرة فتاة صغيرة جميلة ترتدي الثياب البيضاء تشبه الحمامة، وتحمل بيدها العصا السحرية.. تنظر إلى المهرجين بحنان وتدور حولهما كراقصة باليه.. ثمّ تمسح بعصاها على رأسيهما فينهضان فزعين خائفين وكأنهما في حلم..)
أميرة الأحلام: (مبتسمة وبهدوء) ما بكما؟.. أنتما الآن تحلمان.. سوف تكونان معي في رحلة ممتعة إلى زيارة أصدقائنا الأطفال على الأرض.. انظروا إلى هذه الأرض (تشير نحو الكرة).. كم هي جميلة من الفضاء.. المياه واليابسة.. الجبال والسهول والهضاب والغيوم.
(تزداد رقة وهي تصف المشهد)
يا الله.. كم أنت عظيم..
(تقترب منهما.. يبتعدان عنها خائفين..)..
ـ بعد سكتة قصيرة
أ. الأحلام: لا تخافا.. أنا صديقة الأولاد والأطفال.. أنا سهام.. أميرة الأحلام.. أزور أصدقائي وهم نيام.. ألعب معهم.. أغني لهم.
الثاني : (مقاطعاً بخوف).. ت.. ت.. تلعبين معهم وتغنين لهم؟!..
أ. الأحلام: نعم..
الأول : (بخوف).. و. و. ما. ماذا تلعبين.. أقصد ماذا!!
أ. الأحلام: لعبة الأحلام
الأول+الثاني: بصوت واحد: لعبة الأحلام؟!..
أ. الأحلام: (تغني وترقص حولهما.. ثمّ يشاركانها الرقص وهم يدورون حول الكرة)
كل الناس حين تنام
أهديهم أحلى الأحلام

أحلامٌ أمل، حالمةً
يغفو صاحبها بسلام

أهديهم حلماً للفكرة
فالفكرة صنع الأحلام

(.. تتوجه أميرة الأحلام إلى جمهور الفتيان في الصالة وتتحدث معهم..)
مرحبا يا يا أولاد.. أنا صديقتكم سهام، ولأني أحب الأحلام واللعب معكم في المنام.. والداي لقّباني بأميرة الأحلام..
(تضحك).. ولأني أحبكم.. أتيت إليكم.. كي أدعوكم بصحبة صديقيَّ (تشير إليهما).. إلى حلم جميل.. فيه المتعة.. فيه الفكرة.. فيه الغنوة.. فيه الدليل..
الأول : (يصدح بموال).. يا ليل يا ليل.. يا عيني يا ليل
الثاني : (مقاطعاً وواضعاً يديه على أذنيه) اصمت.. يا لهذا الصوت المزعج لو سمعك البوم لهرب.. اسمع صوتي الذي حباه الله عذوبةً وجمالاً ورقة و.. و.. اسمع: (يغني بصوت نشاز مزعج)..
يا ليل.. يا عين.. يا ليل يا قمر.. يا
(الجميع يسدّون آذانهم.. ثمّ يضحكون..)
الأول+الثاني: سنعلمكم يا أطفال
لعبتنا من غير سؤال
ما أحلى اللعب فلعبتنا
من حُلْمٍ عذبٍ وخيالْ


الجميع بصوت واحد هيا نلعب
ولمن يرغب

فليرفعْ
يدهُ في الحال










المشهد الثاني


(تدخل أميرة الأحلام وهي تنتقل على رؤوس أصابعها برشاقة وخلفها لاعبا السيرك.. ثمّ تطرق بعصاها السحرية الكرة الأرضية وهي تقول:
أ. الأحلام: افتحي يا كرتي الجميلة.. افتحي يا سمسم اللطيفة..
(تفتح الكرة إحدى حُجُرها ويخرج منها العالِم العربي الفلكي محمد بن جابر بن سنان المعروف بالبتاني، وهو يحمل زيجه المشهور بيده، ويرتدي قفطاناً وعباءة وجبّة وزنّاراً يحيط بخصره، تهرع إليه وتستقبله ببشاشة)
أهلاً.. أهلاً ومرحباً بضيف حلمنا الليلة.. كنّا ننتظر قدومك.. الفتيان بشوقٍ للتعرّف إليك
(تشير إلى الفتيان في الصالة)
البتاني : (يقدّم نفسه).. أنا محمد بن جابر البتاني.. الفلكي العربي.. وأشهر من عمل في علوم الفلك على طول الدنيا وعرضها في عصري وفي عصور تلت.. ولدت عام/ 244 للهجرة المصادف 858م/ في نواحي حرّان على نهر البليخ، وترعرعت في الرقة وعشت فيها حتّى مماتي.. من مؤلفاتي:
كتاب /معرفة مطالع البروج/ وكتاب /رسالة في تحقيق أقدار الاتصالات/ وكتاب شرح المقالات الأربعة لبطليموس/ وكُتب كثيرة في الجغرافيا والهندسة والجبر والمثلثات، وعلماء الرياضيات في أوربا مدينون لي بأفكارهم عن النِسب المثلثية التي لا تزال قيد الاستعمال حتّى عصركم الحاضر، وقد صُنفت بين العشرين فلكي في العالَم الذين أنجبتهم البشرية (يفتح كتابه.. ثمّ يقلّبه..).. هذا أهم كتبي إنه الزيج الوحيد ففيه الكثير من الشروح عن البروج والخسوف والكسوف ورصد حركات الكواكب، وهناك الكثير من الأعمال الفلكية والحسابية الهامة التي قُمت بها أيضاً ولا يسمح لي الوقت في هذه الليلة التي نحلم بها أن أقول كل شيء..
(يتساءل).. ولكن ما الذي طرأ على علوم الفلك في عصركم هذا؟
ترى هل حُلمي تحقق؟
أ. الأحلام: (على مضض) نعم.. لقد تحقق الكثير منه..
البتاني : (يسأل دهشاً) فعلاً!!.. هل توصلتم في حساباتكم مثلاً إلى فهم حركات الكواكب السيّارة، مثل حركة القمر وموضعه ودورانه حول الأرض؟
أ. الأحلام: نعم..
البتاني : هل عرفتم الخسوف، والكسوف، وتتابع الليل والنهار والفصول؟!
أ. الأحلام: نعم.. خسوف وكسوف.. وليل ونهار وفصول..
البتاني : كم هو طول السنة المدارية في زمانكم؟
أ. الأحلام: 365 يوماً وخمس ساعات و48 دقيقة و46 ثانية.
البتاني : (بفرح) الرقم ذاته الذي توصلت إليه، وقد اكتشفت ذلك قبل أكثر من ألف ومائة سنة مضت.. يا إلهي..؟! إذاً تحقق حلمي!!
(يغني بفرح)
حُلُمي.. حلمي الآن تحقق
معقول هذا معقول!!

نجمً يبرق.. شمسً تشرق
ليلاً ونهاراً وفصول

إني مبدعْ.. عِلماً يرفع
وينير الدرب المجهول


أ. الأحلام: (تقف بعيداً وهي تبكي بحرقة.. يتقدّم منها البتاني دهشاً ويسألها)..
البتاني : تبكين!!.. لماذا تبكين يا أختاه وحُلمنا قد تحقق؟!..
أ. الأحلام: أجل تحقق (تهز رأسها بحزن).. صعد الإنسان إلى القمر، ووصل كوكب المريخ وزرع السماء بالأقمار الصناعية وغدا العالَم قرية صغيرة ولكن..
(تبتعد وتبكي من جديد)
البتاني : (في ضيق) لم أعد أطيق هذا البكاء. قولي ما الذي حصل؟
أ. الأحلام: لنؤجل الكلام.. وستعرف السبب بنفسك.
(فجأة تركض أميرة الأحلام، وتدور حول الكرة وتضرب بعصاها الكرة من جديد وتردد النداء السابق.. فتفتح حُجرة أخرى ويخرج بسرعة العالِم والمخترع الشهير أديسون منفوش الشعر، والانزعاج باد عليه..)
أديسون : (بانفعال).. من الذي أتى بي إلى هنا؟
أ.الأحلام : (بخوف).. الحلم!
أديسون : (بسخرية).. الحلم.. يا لهذه المهزلة.... أنا لا أطيق الأحلام.. أنا ابن الواقع (بالعامية).. شو هالحكي.. قال حلم.. يكفي البشرية أحلاماً.
أ.الأحلام : على رسلك يا عم "أديسون".. نحن الأولاد أحببنا رؤيتك في الحلم للتعرّف عليك.. (تشير نحو الفتيان في الصالة)..
أنظر يا عم "أديسون".. إنهم في شوق إليك.. متلهفون لرؤيتك.
أديسون : (بتواضع وخجل).. أنا آسف يا أولاد.. كنت في مختبري أُجري آخر تجاربي، وفجأة مسّتني العصا السحرية في الوقت الذي أضع فيه اللمسات الأخيرة على المصباح الكهربائي من أجلكم.. من أجل إنارة بلدانكم ومدنكم ومستقبلكم ومن أجل حياة أفضل لكم وللإنسانية جمعاء.. أعرّفكم بنفسي:
أنا المخترع المولود 1847م /في الولايات المتحدة الأمريكية/ وأدعى/توماس ألفا أديسون/.. لقد قدمت للإنسانية أكثر من ألفي اختراع، ومن أهم اختراعاتي الفونوغراف (الحاكي).. والمصباح الكهربائي وآلة التصوير السينمائي وآلة عرض الأفلام السينمائية والمولِّدات الكهربائية الضخمة.. وبفضلي دخلت الكهرباء إلى البيوت والمصانع والمخابر والسيارات والطائرات والمجاهر والمراصد والمركبات الفضائية والأقمار الصناعية.. وأصبحت الكهرباء ضرورة قصوى من ضرورات الحياة.. (يضحك).. حتّى لفظة /هالو/ في التلفون أنا أول من اخترعها.. (يضحك).. هل تصدقون يا فتيان أنّ بعض المدرسين قالوا عني أني غبي ونَصحوا أمي أن تعلمني أية حرفة يدوية‍ (يضحك) حتّى معلم الرياضيات كان يقول عن رأسي الكبيرة: إن رأسك الكبير هذا مملوء بلا شك بالتراب (يتساءل).. ولكن ما الذي طرأ على العلوم الآن؟
ترى هل حلمي تحقق؟.. هل سعدت الإنسانية باختراعاتي؟
أ.الأحلام : لقد تحقق الكثير منها..
أديسون : (براحة) الحمد الله.. الشكر لله
(يغني وهو ينظر إلى المصباح الذي توهج فوراً..)
حلمي.. حلمي..الآن تحقق
إن كلامي ليس خيال

فالمصباح الآن توهج
نوراً.. وبهاءً وجمال

ولعلمي هذا فائدة
تتعلم منه الأجيال


أ.الأحلام : (تقف بعيداً وهي تبكي بحرقة.. يتقدم منها أديسون دهشاً يسألها..)
أديسون : تبكين!!‍.. لماذا تبكين وحُلمنا تحقق؟‍
أ.الأحلام : أجل تحقق، ويا ليته لم يتحقق يا أديسون.
أديسون : (كالملسوع) ماذا تقولين؟‍!.. لماذا..؟!
أ.الأحلام : على الرغم من هذه الاختراعات كلها.. لم تسعد الإنسانية، وحياتها زادت بؤساً.
أديسون : (بغرابة) لم أفهم ما تقصدين؟.. أريد جواباً وبسرعة
أ.الأحلام : إذاً.. إليك الجواب
(تركض أميرة الأحلام بسرعة وتدور حول الكرة وتضرب بعصاها الكرة من جديد وتردد النداء السابق.. فتفتح حُجرة أخرى على صوت صاخب يثير الخوف والرعب بين الحاضرين.. وخاصة عندما نلمح أبا الأشرار في شكله المخيف يجلس خلف مكتبه أمام جهاز الكمبيوتر وحوله مجسّمات للمدافع والصواريخ والدبابات، وصور معلّقة على الجدران تمثّل عقلية الإجرام).
أبو الأشرار: (يضحك بهسترية).. هه.. ه.. أنا سيد العالَم.. أملك الدنيا وما عليها لأني الأقوى.. أملك العِلم والتكنولوجيا.. اخترعت الذرة والحاسب.. وبدأت الاستنساخ.. السلاح صناعتي والعنف وسيلتي لقهر الآخرين والفضاء مملكتي الكبرى.. أنا الأقوى.. أنا الأقوى..
(يضحك.. ثمّ ينزل من حجرته باتجاه الآخرين.. يدور حولهم وهو ينظر إليهم بغضب وسخرية)
.. أنت العالِم العربي الفكي الشهير بالبتاني..؟
البتاني : (يهز رأسه باعتداد).. نعم
أبو الأشرار: وأنت أديسون المخترع الشهير.. أليس كذلك؟
أديسون : (يهز رأسه باعتداد).. نعم
أبو الأشرار: (ساخراً) لقد أفدت من علومكما في بناء مملكتي.. مملكة الشر وأنتما تعيشان حلم الوهم. من أجل إسعاد الإنسانية (يضحك).. أضعتما الوقت سدى.. انظرا إلى هذا الحاسب.. (يشير إليه).. إنه مملكتي الصغرى.. بلمسة زر أتحكّم بالعالَم.. أفعل ما أرغب، وأحصل على ما أريد.. وأعاقب به من أشاء، وأفعل ما أشاء.. هذا آخر اختراعاتي، وأقواها، وأفضلها حتّى الآن..
البتاني : هذا وهم.. الإنسان هو الأقوى من كل الاختراعات، وهذا الحاسب وُجد لخدمة الإنسان..
أديسون : أجل.. لأن الإنسان هو الذي أنجب هذا الاختراع
البتاني : وهو المسؤول عنه.. في أمنه ونفعه، وفي شره وفعله.. في الطب وفي الهندسة وعلوم الفلك والتاريخ، والآثار، وعلوم الأرض والبحار والنبات.. وجميع العلوم الأخرى التي في خدمة الإنسان.. هذا في وجهه الأول.. وجه النفع.
أديسون : (متابعاً).. أمّا الوجه الثاني وجه الشر، فيكمن استخدامه في الحروب والدمار والشر.. لماذا الشر..؟ ما دام الإنسان في خدمة أخيه الإنسان..
البتاني : نعم.. لماذا الشر؟..
أبو الأشرار: الشر من طبع الإنسان.. وأنتما تغاران مني لأني الأقوى، والبقاء للأقوى (يصوب نحوهما السلاح).. وأنتما الأضعف.. بهذا السلاح أزهق الأرواح، وأحرق الأخضر واليابس، وأُلوّثَ الماء والسماء..
أديسون : ومتى كان السلاح رمز القوّة؟!..
أبو الأشرار: في كل الأوقات
أديسون : على العكس.. وُجد السلاح للدفاع عن النفس.. عن الوطن.. عن الأرض.. وليس لقتل الآخرين واحتلال أراضيهم..
البتاني : السلاح هو الحق.. هو الأخلاق.. هو الحضارة، والحضارة هي أخلاق أولاً، وأخيراً..
أبو الأشرار: (يهزأ).. ما هذه البدعة الجديدة.. الأخلاق حضارة؟!
.. (باللهجة المحلية)
شو هال حكي..؟!.. من الذي يصدق هذا الكلام؟!.. أنتم تخرّفون..!!
(تقترب أميرة الأحلام من البتاني، وأديسون، وينضم إليهم لاعبا السيرك ويشكّلون حلقة دائرية ويغنون بحزن والدموع تنهمر من العيون..)
صار العالم هذا اليوم
يملؤه خوف وهموم

والبيئة يرهقها الشر
عبثاً ودماراً وسموم

وحروباً قد طالت حتّى
صارت للأسلحة علوم

صار العالَم هذا اليوم
يملؤه خوف وهموم


البتاني : (بانفعال) يا ليتني لم أكتشف وأحسب المسافات وأقيس الزوايا
أديسون : ويا ليتني لم أخترع المصباح، وآلاف المخترعات
أ.الأحلام : لم أعد أطيق الأحلام.. أسفي على الإنسان.. لقد أساء لأحلامنا
الأولاد : (بصوت واحد) لا يا عمنا البتاني.. لا يا عمنا أديسون.. ألف لا ولا يا أميرة الأحلام.. سنبقى نحلم ومعنا العالَم..كل العالَم، وكل الأطفال والشباب.. من أجل غد مشرق زاهر.. من أجل أخينا الإنسان.. لنتحد ونبنِ.. نقاتل ونحمي الإنسان.. من غدر أخيه الإنسان..
(يلتفون حول أبي الأشرار، ثمّ يدورون حوله كمن يريد الانقضاض على مجرم فار من العدالة.. يهرب منهم وهو يصرخ بهم.. يجرون خلفه حول الكرة.. يختفي في داخلها وهو يتوعدهم باللقاء..)
أ.الأحلام : هل أعجبكم هذا الحلم؟..
هو مزعج أليس كذلك؟.. لكنه لامس الحقيقة..
انظروا: إنها كرتنا الجميلة..
انظروا إليها إنها تقول لكم:
إلى كل الأباء والأمهات والشيوخ والملوك والحكّام والأطفال والفتيان في العالِم.. نشدُّ على أياديكم وعلينا أن نحميّ كرتنا الإنسانية من خطر الحروب والكوارث والعنف، وأن نرفع شعار
(الإنسان لأخيه الإنسان)
يغنون معاً وبصوت واحد
أحلام المستقبل فينا
تكبر.. تكبر بأمانينا

حباً وعطاءً وسلاماً
نضحك نشدو بأغانينا

سيكون لنا آت أجمل
إن صنّا صدق مبادينا

فعلوم الإنسان طريق
لسعادتنا وتسامينا

أحلام المستقبل فينا
تكبر.. تكبر بأمانينا



ملاحظة: يمكن للاعبي السيرك أن يقوما بتدوير الكرة بعد أن تقوم أميرة الأحلام بلمس الكرة الأرضية بعصاها السحرية من أجل تهيئة الشخصية التي ستشارك في تشخيص الدور المقبل..
ملاحظة (2): نقترح على المخرج الاستفادة من أبعاد الفضاء، كأن يحوّل لاعبي السيرك إلى رجلي فضاء هبطا تواً من السماء.. ويمكن الاستفادة من الحبال المعلقة في سقف المنصة، ومن فراغ المنصة.
ـ أشعار هذا النص هدية من الشاعر د. باسم القاسم ـ

الرقة ـ شباط/ فبراير ـ17/2/2000
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatab38.forumslog.com
 
مسرحية الليلـــة نلعــب مسرحية في فصل واحد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوادي  :: عالمي :: أحلام-
انتقل الى: