الوادي

الحياة خبر كويس وآخر سيء
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 مفاهيم سوسيولوجية حديثة: (2) الهابيتوس (*)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خطاب
Admin


عدد المساهمات : 148
نقاط : 441
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: مفاهيم سوسيولوجية حديثة: (2) الهابيتوس (*)   الجمعة أبريل 20, 2012 3:34 pm

طرح عالم الاجتماع الفرنسي الكبيربيير بورديو(1930 – 2002) منظومة مفهومية جديدة new terminology في علم الاجتماع ترتكز عليها رؤيته للواقع ، وهي رؤية مغايرة في كثير من جوانبها للرؤية الكلاسيكية في علم الاجتماع .

فمن خلال سبعة وثلاثين كتاباً وما يناهز الأربعمائة مقالة ، قدم بورديو مصطلحات فنية صعبة تبدو للوهلة الأولى غامضة وصعبة المراس intractable بيد أن خلف هذه المفاهيم والمصطلحات المتنوعة والمربكة ، تكمن منظومة من المبادئ النظرية والأدوات التصورية والمقاصد العلمية والسياسية التي تمنح كتابات بورديو تماسكاً وانتظاماً ملحوظاً. (Waquant 2006:4) .

لقد أعاد بورديو قراءة المفاهيم الكلاسيكية في علم الاجتماع فأضفى عليها أبعاداً جديدة ومنحها آفاقاً سوسيولوجية أكثر اتساعاً ، كما أنه قام بصياغة مفاهيم جديدة أسهمت في إثراء المعجم السوسيولوجي ، ومن ثم تطوير النظرية في علم الاجتماع ، وسوف نناقش في هذا السياق واحدا من أهم مفاهيمه وأكثرها تعقيدا وهو مفهوم الهابيتوس.

يمثل الهابيتوس مفهوماً حاكماً في المشروع النظري لبيير بورديو ، وقد ظهر في أعماله المبكرة ، وقدم في كتاباته المختلفة تعريفات لا حصر لها وصياغات متنوعة لهذا المفهوم ، تعكس عمق تحليلاته وخصوبة تصوراته النظرية. (Throop Murphy 2002:186-187)

لقد أراد "برديو" من خلال صياغة هذا المفهوم أن يتجاوز ذلك التعارض العميق بين الموضوعية والذاتية ، الذي يمثل عقبة في سبيل تطور علم الاجتماع وانطلاقه لآفاق أوسع .فالنزعة الموضوعية تفترض أن الواقع الاجتماعي يتكون من مجموعة من العلاقات والقوى التي تفرض نفسها على الفاعلين، ولا تلتفت بحال إلى إرادة هؤلاء الفاعلين ووعيهم ، واستناداً إلى ذلك ينبغي على علم الاجتماع أن يقتفي أثر "دوركايم" في إدراك الظواهر الاجتماعية كأشياء والتركيز على النظم "الموضوعية" التي تحدد سلوك الأفراد واستجاباتهم، وعلى النقيض من ذلك تأخذ النزعة الذاتية من هذه الاستجابات أساساً لها، فوفقاً لهربرت بلومر H. Blumer وهارولد جارفنيكل ليس الواقع الاجتماعي إلا العدد الكلي من التفسيرات اللامتناهية للأحداث حيث يتفاعل الأفراد وفق المعاني المتفقين عليها. (Waquant 2006:6).

يعتقد بورديو أن التعارض بين الموضوعية والذاتية هو أمر مصطنع ومشوه mutilating فثمة علاقة جدلية بين الموضوعية والذاتية ، ولذا ينبغي أن يصيغ علماء الاجتماع توليفاً synthesis بين الموضوعية والذاتية ، ومن أجل تحقيق ذلك فقد صك بورديو ترسانة مفاهيمية Conceptual arsenal يأتي الهابيتوس في مقدمتها(Waquant 2006:6) .

يقول بورديو: لقد طورت مفهوم الهابيتوس للدمج بين البنى الموضوعية للمجتمع والأدوار الذاتية للأفراد الذين يعيشون فيه ، إن الهابيتوس هو مجموعة من الاستعدادات وصور من السلوك يكتسبها الأفراد من خلال التفاعل في المجتمع ، ويعكس المفهوم مختلف الأوضاع التي يشغلها الناس في مجتمعهم (Siisiainen:2000: )

فالهابيتوس هو نظام من الخطط الواعية وغير الواعية في التفكير والإدراك والاستعدادات التي تعمل كوسيط بين البنى"الموضوعية" والممارسة ... ويفسر الهابيتوس عملية إعادة انتاج الهيمنة الاجتماعية والثقافية، لأن الأفكار والأفعال التي يولدها تتوائم مع النظم الموضوعية أو النظم التي يمكن ملاحظتها إمبيريقياً في الواقع الاجتماعي (Mander 1987:428) .

وبذلك فإن مصطلح الهابيتوس يستخدم في الدلالة على مجموع الاستعدادات الجسدية والذهنية الدائمة التي تترتب على عملية التنشئة الاجتماعية للفرد، والتي تجعل منه فاعلاً اجتماعياً Social agent في إطار حقل أو مجال اجتماعي معين ، وتعمل هذه الاستعدادات باعتبارها نظاماً للخطط المولدة generative ، فهي مولدة لاستراتيجيات تكون مطابقة على نحو موضوعي لمصالح مؤلفيها، وتتشكل الاستعدادات من خلال تصور فئة معينة من الأفراد وتشربهم لنمط معين من أنماط الوجود ، ولذلك يتوسط مفهوم الهابيتوس بين البنى الموضوعية والممارسات ؛ لأن وظيفته هي أن يتجاوز التعارض بين الوعي واللاوعي ، بحيث يمكن القول إن الواقع الاجتماعي يوجد مرتين : في الأشياء ، وفي الأذهان ، في الحقول وفي الهابيتوس ، خارج الفاعلين وداخلهم ، ونتيجة لذلك يعبر الهابيتوس عن مواقف يتم فيها استدماج الواقع الخارجي بالنسبة للفرد ، والتجسيد الخارجي لذاتية ذلك الفرد. (أشرف عبد الوهاب 1999:106-105).

إن ثمة علاقة تبادلية بين قدرات الفرد واستعداداته (كما تتجلى في ممارساته) وبين البناء الاجتماعي ، فالهابيتوس كمجموعة من البنى المعرفية والإدراكية المستدمجة يتم إنتاجه في بيئة اجتماعية محددة ، وهذه البيئة يعاد إنتاجها من خلال قدرة الهابيتوس على التوليد generativity 2002:187 Throop& Murphy)).

واستناداً إلى ما سبق فإن الهابيتوس ليس مرتبطاً بتصورات الأفراد وخصائصهم واتجاهاتهم الشخصية فقط ، ولكنه مرتبطً أيضاً بالاستعدادات الجمعية مثل أنماط التفكير ، والإدراك ، والتقدير ، والممارسة ، ولذلك فإن الهابيتوس يؤثر في الأفعال اليومية مثل التذوق ، والملابس ، والأثاث ، والفن ، وعادات الاستهلاك ، وأنشطة وقت الفراغ لإنه نتاج ظروفه الموضوعية ذاتها (أشرف عبد الوهاب 1999:106).

ـــــــــــــ
(*) هذا المقال جزء من دراسة سابقة للباحث منشورة في المرجع التالي:
حسني إبراهيم عبد العظيم، الجسد والطبقة ورأس المال الثقافي: قراءة في سوسيولوجيا بيير بورديو، المجلة العربية لعلم الاجتماع(إضافات) العدد 15 صيف 2011.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatab38.forumslog.com
 
مفاهيم سوسيولوجية حديثة: (2) الهابيتوس (*)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوادي  :: ابحاثومقالات علمية وتربوية-
انتقل الى: