الوادي

الحياة خبر كويس وآخر سيء
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

  كيف تؤدي اختبار «القدرات» و«التحصيلي»؟ بقلم : فارس المحيميد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد خطاب
Admin


عدد المساهمات : 148
نقاط : 441
تاريخ التسجيل : 21/07/2009

مُساهمةموضوع: كيف تؤدي اختبار «القدرات» و«التحصيلي»؟ بقلم : فارس المحيميد    السبت أبريل 21, 2012 6:57 am


بعد إقرار اختبارات المركز الوطني للقياس والتقويم على كل الراغبين الدخول للجامعة، لم تعد اختبارات الثانوية العامة هي الهم الأوحد للطلاب ومن بعدهم الطالبات، ولم تعد هي هاجس أولياء الأمور وقلقهم على مستقبل أولادهم وبناتهم.
ومع مرور أكثر من عشر سنوات على ذلك لازال الانطباع كما هو من جهة غالبية الطلبة،الذين يجدون في القياس تجنيا عليهم، وإهدارًا لجهودهم في الثانوية العامة، كما أن الآباء يشتكون فرض رسوم الاختبار، ويعدون اختبار القدرات والتحصيلي عقبة كبيرة في طريق أحلام ورغبات أبنائهم.
الرؤية في فاعلية الاختبارات وجدواها من عدمه مختلفة من جهة المركز والمختصين، والجامعات، وعلى كل الاتهامات رد مدير المركز الوطني للقياس والتقويم في التعاليم العالي الدكتور فيصل المشاري في مناسبات سابقة بقوله:
«من ينظر إلى اختبارات المركز الوطني للقياس والتقويم بأنها عقبة في طريق القبول مثل من ينظر إلى إشارة المرور بأنها عقبة في سير السيارات والمركبات، وكما أن إشارة المرور تنظم الحركة ولا تمنع أحدًا من المرور فاختبارات المركز تنظم القبول ولا تمنع أحدًا.
فالطاقة الاستيعابية لا تتحكم بها اختبارات المركز بل هي مرتبطة بقدرة الجامعة على الاستيعاب والاختبارات ما هي إلا إحدى الأدوات التي تستخدم لوضع الطالب في المكان المناسب لإمكاناته وقدراته من أجل أن يأخذ الجميع نصيبهم بالعدل والإنصاف ولكي لا تهدر الطاقة الاستيعابية للجامعات جراء التعثر والرسوب الكبير نتيجة قبول طالب في تخصص لا يستطيع أن ينجح فيه وأن يقصى طالب من تخصص يستطيع أن ينجح فيه».
ومهما طال الحوار بين الجهة الرافضة والمتذمرة والأخرى المناضلة من أجل إثبات استحقاق التجربة، ونجاح تنفيذها يظل الطلبة مطالبين بفعل ما بوسعهم، والتعرف على ماهية الاختبارات، والسعي إلى إيجاد الطريق الصحيح لإنجاز الاختبار على أفضل ما يأملون.
اختبار القدرات العامة والتحصيلي
هو اختبار يقيس القدرة على الفهم، والقدرة التحليلية والاستدلالية لدى الطالب، أي أنه يركز على معرفة قابلية الطالب للتعلم بصرف النظر عن براعته الخاصة في موضوع معيّن؛ وذلك من خلال قياس قدراته على فهم المقروء، وإدراك العلاقات المنطقية، والقدرة على حل مسائل مبنية على مفاهيم رياضية أساسية، والاستنتاج، والقياس. وهو بطبيعته يعتمد على القدرات العقلية التي تنمو وتتطور بالاجتهاد الخاص، والعمل العقلي المستمر عبر السنين سواء في المدرسة أم في الحياة العامة. ولا يعتمد اعتمادًا مباشرًا على المعلومة المجرّدة. ويعد اختبار القدرات أداة لقياس مهارات لا تقيسها اختبارات الثانوية العامة، حيث أظهر البحث العلمي أن ارتباط الدرجة التي يحصل عليها الطالب في اختبار القدرات مع درجة الثانوية العامة ارتباط ضعيف.
كما أن اختبار القدرات لا يحتاج إلى استعداد سابق سوى التعود على طريقة الأسئلة والإجابة، وإن كانت هناك حاجة لتذكر بعض الحقائق أو المفاهيم فإنها سُتقدّم في كتيب الأسئلة..
أما اختبار التحصيلي فيقيس مستوى المعرفة التي حصّلها الطالب ممّا درسه في المدرسة من مقررات «الأول + الثاني + الثالث».
تكون عادة على شكل تخصصات مثل الرياضيات،أو الكيمياء،أو الفيزياء،أو اللغة الإنجليزية، أو التاريخ، أو النحو. ويحتاج إلى استعداد مسبق. ويتفق كلا الاختبارين بطريقة صياغة الأسئلة حيث يكتب السؤال ويعطى خيارات (بدائل).
ومن المعروف أنه ليس هناك نجاح أو رسوب في هذا الاختبار بل سيرصد للطالب الدرجة التي حصل عليها بناءً على الإجابات الصحيحة، التي تكون بمثابة المقياس لمستوى الطالب. وتقوم الجامعات بإعطاء هذه الدرجات الوزن المعتمد لديها لهذا الاختبار، كما تعطى درجات الثانوية العامة الوزن المعتمد لها، ومن ثم تكون المنافسة في القبول على الدرجة المحصَّلة بعد تطبيق الأوزان.
■ أجزاء الاختبار
مدة الاختبار ساعتان ونصف الساعة، مقسمة على ستة أقسام لكل قسم خمس وعشرون دقيقة، وسيكون هناك حوالي ستين (60) دقيقة بين دخول الطلاب للقاعة وبداية الاختبار. لذا على الطالب أن يكون مستعدًا للجلوس حوالي ثلاث ساعات ونصف، وينقسم الاختبار إلى جزأين:
أ- الجزء اللفظي: يشتمل على أسئلة تستفهم عن كل ما يخص استيعاب المقروء، كفهم نصوص القراءة وتحليلها، من خلال الإجابة عن أسئلة تتعلق بمضمون هذه النصوص. وإكمال الجمل، مثل فهم صيغ النصوص القصيرة الناقصة، واستنباط ما تحتاج إليه من تتمات لتكوّن جملًا مفيدة. أيضًا التناظر اللفظي كإدراك العلاقة بين زوج من الكلمات في مطلع السؤال، وقياسها على نظائر تماثلها معطاة في الاختيارات. وأسئلة عن معاني المفردات.
ويتضمن هذا الجزء 68 سؤالًا للتخصصات العلمية، و91 سؤالًا للتخصصات النظرية.
ب- الجزء الكمي: يشتمل على أنواع الأسئلة الرياضية المناسبة لاختبار القدرات (وفقًا للتخصص في الثانوية العامة: علمي أو نظري) ويركز على القياس والاستنتاج وحل المسائل، ويحتاج إلى معلومات أساسية بسيطة.ويتضمن هذا الجزء52 سؤالا موضوعيًا للتخصصات العلمية وتتوزع الأسئلة وفقًا للحقول وفقًا للآتي، على وجه التقريب: 40% سؤالًا حسابيًا، و24% سؤالًا هندسيًا32% سؤالًا جبريًا، و13% سؤالًا تحليليًا وإحصائيًا، أما اختبار التخصصات النظرية فيتضمن 30 سؤالًا تشمل الحساب والهندسة والتحليل.
ويضم الاختبار بجزأيه (اللفظي والكمي) عددًا من الأسئلة التجريبية، لكنها لا تحسب ضمن الدرجة التي يحصل عليها الطالب.كما تُقدَّم الأسئلة بشكل متناوب بين الجزء اللفظي والجزء الكمي في ستة أقسام، يخصص لكل منها 25 دقيقة.ويبدو الثبات واضحًا في عدد الأسئلة في كل الاختبارات على مدى السنوات، وكذلك تقسيماتها والوقت المخصص لكل قسم. أما الأسئلة نفسها فتختلف من اختبار إلى آخر ويبقى أن هناك مستوى موحدًا للصعوبة محافظًا عليه بين هذه الاختبارات. ويقوم المركز بموازنة نتائج كل اختبار مع نتائج الاختبارات السابقة قبل رصد النتائج؛ وذلك بهدف توحيد المعايير وثبات الاختبار.
الاستعداد للاختبار
لا يعتمد الاختبار، بشكل مباشر، على المعلومات التي يحصلها الطالب من المقررات الدراسية؛ وعليه فهو لا يحتاج إلى استعداد سابق سوى التعود على طريقة الأسئلة والإجابة. علمًا بأن بعض المفاهيم الرياضية والهندسية الأساسية ستقدَّم للطالب في أثناء الاختبار.
ويمكن للطالب الاستعانة بـ«دليل الطالب التدريبي لاختبار القدرات العامة» الذي يشتمل على أمثلة محلولة ونماذج من الاختبار، ولا يتطلب إجراء عمليات حسابية معقدة، فهو يعتمد الأرقام السهلة التي تُجْرى عملياتها ذهنيًا أو يدويًا، لهذا لا يسمح باستخدام الآلة الحاسبة في الاختبار. ويستحسن للطالب أن يزور المواقع المهتمة بذلك، والتي تقيم تجمعات طلابية يقدمون تجاربهم السابقة، ويقومون بوضع أسئلة موجودة في الدليل، وكتب الدورات التدريبية التي تعرضها كثير من المدارس والمراكز والتي يلتحق بها الكثيرون، ومن ثم التدرب على حلها وعلى اجتياز الوقت المحدد.
الإجـراءات في يــوم الاخــتبار
يعقد الاختبار في فترتين صباحية: يبدأ الاختبار في جميع مراكز الاختبار عند الساعة السابعة والنصف (7:30) صباحًا، ويفضل أن يكون الحضور قبل الساعة السابعة (00: 7) صباحًا.ولن يسمح لمن يأتي بعد الساعة السابعة والنصف صباحًا بالدخول إلى قاعة الاختبار.
وفترة مســائية: يبـدأ الحضـور للاخـتبار في جميع مـراكـز الاخـتبار بعـد نصـف سـاعـة (30 دقيقة) من موعد أذان المغرب في كلٍ منها، حسب تقـويم أم القرى، ويستمر إلى أن تمرّ سـاعة من موعد الأذان، ولن يسمح لأي طالب يصل بعد ذلك بالدخول إلى قاعة الاختبار.
ويقدم موقع المركز الوطني للقياس إرشادات هامة للطلبة المتقدمين للاختبار، ومن أهم ما ذكر فيه:
· أهمية الحرص على أن يكون الحضور في المكان واليوم والوقت (الموعد) الذي سجل فيه الطالب لدخول الاختبار.
· قبل الحضور إلى مقر الاختبار من الضروري الذهاب إلى المسئول عن مجموعة الاختبار الخاصة بك في لجنة الاستقبال؛ لمراجعة الأوراق والمستندات التي يحملها والتأكد من انطباق شروط الاختبار عليه.
· سيسمح للطالب بدخول قاعة الاختبار وتوجيهه للجلوس في مقعد محدد،وسيجد عليه:قلم رصاص (من النوع (HB2))يستخدمه في تعبئة ورقة الإجابة، ولا يسمح أبدًا باستخدام قلم الحبر السائل أو الجاف.
· بعد اكتمال دخول الطلاب للقاعة ستوزَّع كراسات الأسئلة وبداخلها ورقة الإجابة وهي استمارة تقرأ بالماسح الضوئي. وبناءً على تعليمات مشرف القاعة؛ سيقوم الطالب بالتزامن مع زملائه بتعبئة الوجه الأول (صفحة المعلومات الشخصية) من الاستمارة (تجد أنموذجًا لكيفية تعبئة الصفحة في نشرة هذ الاختبار ضمن صفحة النشرات والإصدارات). والوجه الثاني هو (صفحة الإجابة).
· الاستماع الجيد لتعليمات مشرف القاعة حول كيفية تعبئتها. بعد ذلك سيؤذن للجميع بفتح كراسات الأسئلة والبدء في الاختبار. ويفتح باب الاستفسار أو طلب المساعدة، ماعلى الطالب إلّا أن يرفع يده ليأتي من يساعده من المشرفين.
· رُتِّبت الأسئلة، بحسب صعوبتها، من الأسهل إلى الأصعب في كل جزء من أجزاء الاختبار. ويجب على الطالب أن يُجيب عن الأسئلة بسرعة تضمن له تغطية جميع الأسئلة، وينبغي له ألا يفوت الفرصة على نفسه بترك بعض الأسئلة دون إجابات. هذا ويُنْصح الطالب، إن لم يعرف الإجابة الصحيحة على وجه الجزم، أن يُخمِّن الإجابة الصحيحة؛ بعد استبعاد الإجابات غير المحتملة.
· من المهم جدًا أن يتذكر الطالب أنه من الممكن خلال الوقت المخصص للقسم الإجابة عن أسئلة ذلك القسم ومراجعتها فقط، ولا يجوز لك إطلاقًا العودة إلى قسم سابق أو الانتقال إلى قسم لاحق أو النظر فيهما. وأي مخالفة لهذا تعرّضه للحرمان من مواصلة الاختبار.
من أنواع الاختبارات
1- اختبار القبول للتخصصات العلمية-طالبات وهذا الاختبار لخريجات الثانوية العامة (علمي) الراغبات في الالتحاق بكليات الجامعة بما فيها الكليات الصحية، ويتكون الاختبار من ستة أقسام: قسمين لأسئلة القدرات العامة، وأربعة أقسام لأسئلة التحصيل الدراسي. ويركز قسما القدرات العامة على معرفة قابلية الطالبة للتعلم بصرف النظر عن براعتها الخاصة في موضوع معين، عن طريق الفهم والاستنتاج والقياس. أما التحصيل الدراسي فإنه يركز أسئلة أقسام التحصيل الدراسي على المفاهيم العامة في مواد الأحياء، والكيمياء، والفيزياء، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، مما مر عليها في الثانوية الثلاثة علمي.
2- الاختبار التحصيلي للكليات العلمية - طلاب
يغطي الاختبار المفاهيم العامة في مواد: الأحياء، والكيمياء، والفيزياء، والرياضيات، واللغة الإنجليزية، في مقررات الصفوف الثانوية الثلاثة. وتتفاوت الأسئلة من حيث طبيعة تركيزها على المستويات المعرفية، فهناك عدد من الأسئلة يتطلب الفهم، وآخر يتطلب التطبيق، وثالث يتطلب الاستنتاج... وهكذا. وتوزع نسبة الأسئلة على المواد على النحو الآتي: الأحياء 20%، الكيمياء 20%، الفيزياء 20%، الرياضيات 20%، اللغة الإنجليزية 20%.
3- اختبار القبول للتخصصات النظرية-طالبات هذا الاختبار لخريجات الثانوية العامة (أدبي/ تحفيظ) الراغبات في الالتحاق بالكليات التي تشترط الاختبار يتكون الاختبار من ستة أقسام: قسمين لأسئلة القدرات العامة، وأربعة أقسام لأسئلة التحصيل الدراسي.
يركز قسما القدرات العامة على معرفة قابلية الطالبة للتعلم بصرف النظر عن براعتها الخاصة في موضوع معين، وذلك من خلال قياس القدرة على فهم المقروء، وإدراك العلاقات المنطقية، والقدرة على حل مسائل مبنية على مفاهيم رياضية أساسية، وعلى القدرة على الاستنتاج والقياس.
أما التحصيل الدراسي فيركز أسئلة أقسام التحصيل الدراسي على المفاهيم العامة في مواد الحديث والثقافة الإسلامية، والتوحيد، والفقه، والنحو والصرف، والبلاغة والنقد، والأدب، والتاريخ، والجغرافيا.
4- اختبار القدرات العامة باللغة الإنجليزية General Aptitude Test (GAT).
هذا الاختبار معادل لاختبار القدرات العامة للمرحلة الثانوية (باللغة العربية)، لكنه ليس مطابقًا له من حيث الأسئلة نفسها، أي أنه ليس ترجمة.
وهو - مثل الاختبار المقدم باللغة العربية - مبني على استعمال اللغة والرياضيات لقياس قدرة استيعاب المقروء، والعلاقات المنطقية، وسلوك حل المشكلات، والقدرة على الاستنباط، والقدرة على الاستقراء. ويتكون الاختبار من ستة أقسام:
· الأسئلة من نوع الاختيار من متعدد: كل سؤال تتبعه أربعة اختيارات (أ،ب،ج،د) يختار الطالب من بينها الإجابة الصحيحة.،و بعض الأسئلة أسئلة تجريبية لا تدخل في حساب درجة الطالب.
· يبلغ مجموع أسئلة الاختبار (غير الأسئلة التجريبية) 120 سؤالًا، تتكون من 68 سؤالًا لفظيًا،و52 سؤالًا كميًا.
5- اختبار القدرات العامة للجامعيين وهو اختبار مدته ساعتان ونصف الساعة، يقدم باللغة العربية لخريجي المرحلة الجامعية، ويتكون من ثلاثة أجزاء: لفظي (لغوي)، وكمي (رياضي)،،ومنطقي استدلالي ومكاني، ويركز على القدرة على القراءة بفهم عميق، والقدرة على تمييز البناء المنطقي للتعبيرات اللغوية، وعلى الاستدلال، وعلى الاستنتاج. القدرة على إدراك العلاقات المنطقية، المكانية وغير المكانية، وعلى التحليل، وعلى الاستقراء، وعلى تفسير النتائج.
وتقدم أسئلة الأجزاء الثلاثة بشكل متناوب في ستة أقسام، يُعطى كلٌ منها (25 دقيقة). وجـميع الأسـئلة على شكـل اخـتيار من متعدد. أي أن المختبر يخـتار الإجابة الصحيحة من أربعة اختيارات معطاة: (أ، ب، ج، د ).
الاختبار موجه للطلاب والطالبات الراغبين في الالتحاق ببرامج ما بعد المرحلة الجامعية (النظرية، والعلمية)، وتشمل:
- الدراسات العليا في الجامعات السعودية.
- البرامج العسكرية بعد المرحلة الجامعية (مثل كلية الملك فهد الأمنية).
- البعثات الخارجية للدراسات العليا.
- برامج الدبلوم العليا داخليًا وخارجيًا.
يقدم الاختبار ثلاث مرات في العام , وتعلن مواعيده على الموقع الرسمي للمركز، ويهدف إلى:
- التعرف على الطلاب الذين لديهم مهارات بحثية وقدرات تزيد من فرص نجاحهم في برامج الدراسات العليا.
- تبصير الطالب بمستواه في القدرات العقلية الهامة للتعليم ما بعد الجامعي.
- تقديم معيار يضاف إلى بقية المعايير المستخدمة لاختيار طلاب الدراسات العليا.
ومن المعروف أن الجامعات العريقة في العالم درجت على اشتراط اختبارات مشابهة لهذا الاختبار على الطلاب المتقدمين لبرامج الدراسات العليا فيها، مثل الاختبار المعروف باسم GRE.
6- اختبار الكفايات في اللغة الإنجليزية Standardized Test of English Proficiency (STEP).
هو اختبار لتحديد المستوى في اللغة وتطلبه بعض الجامعات والمؤسسات التعليمية فهو للطلاب المتخرجين من الثانوية المتقدمين - مثلاً- إلى شركة الكهرباء والتأمينات الاجتماعية وبعض كليات اللغات والترجمة وبعض الجهات تطلب هذا الاختبار للمتقدمين لمرحلة الماجستير وكذلك الطلاب الساعين إلى الإعفاء من مقررات باللغة الإنجليزية في برامجهم الدراسية، ومعلمي اللغة الإنجليزية الساعين للحصول على شهادة، والأشخاص الساعين للحصول على وظائف في القطاع الخاص.
ويتكون الاختبار من 100 سؤال إلى جانب أسئلة تجريبية لا تدخل في حساب درجة الطالب ويقسم إلى: استيعاب المقروء 40%، وبناء الجمل (النحو) 30%، واستيعاب المسموع 20%،وتحليل الكتابة 10%.
نتائج الاختبارات
بعد عقد الاختبار، يُصحِّح المركز أوراق الإجابة، مستخدمًا التصحيح الآلي. وتُرصَد النتائج، وتطبع، وتُعْلن بعد تحليلها. وبإمكان الطالب أن يعرف نتيجته عن طريق الهاتف الموحد أو موقع المركز على الإنترنت، وترسل النتائج برسائل جوال لمن سجل لهذه الخدمة في عملية التسجيل للاختبار. علمًا بأن المركز يزود الجامعات والكليات بنتائج الطلاب بشكل إلكتروني. وإذا كان الطالب قد أدى الاختبار أكثر من مرة؛ تُرسل الدرجة العليا التي حصل عليها.
وليس هناك نجاح أو رسوب في الاختبار، بل ترصد للطالب الدرجة التي حصل عليها؛ بناءً على الإجابات الصحيحة التي تكون بمثابة المقياس لمستوى الطالب وموقعه بين أقرانه الذين تقدموا للاختبار. وكل مؤسسة من مؤسسات التعليم العالي تعتمد وزنًا معينًا لدرجات الثانوية العامة، ووزنًا معينًا لدرجات هذا الاختبار؛ ومن ثمّ تكون المنافسة في القبول في تلك الجهة (الجامعة أو الكلية) مبنية على الدرجة المحصَّلة بعد تطبيق وَزْنَيْ الدرجتين، ووزن درجة الطالب في الاختبار التحصيلي (إن كان مطلوبًا).
وتزود الجامعات والكليات وجميع الجهات التي تشترط الاختبار بالنتائج إلكترونيًا، ولا يشترط على الطالب تقديم نتيجة الاختبار في شهادة ورقية لتلك الجهات.
ويمكن الاستفسار عن النتيجة من خلال:الهاتف الموحد (920000696)، ومن خلال صفحة الاستعلام عن النتائج.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://khatab38.forumslog.com
 
كيف تؤدي اختبار «القدرات» و«التحصيلي»؟ بقلم : فارس المحيميد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الوادي  :: ابحاثومقالات علمية وتربوية-
انتقل الى: